الأحد، 12 مايو، 2013

ما هو العقار لالمانى



بروتكول العلاج بالعقار الألماني: capsulesـــ afa klamath
إنتاج شركة: raad algenالألمانية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
نبذة مختصرة
ـــــــــــــــــــــــــــ
هذا المنتج عبارة عن 60 مادة نباتية طبيعية وخالي تماما من المواد الكيماوية لذا فليس له أي أعراض جانبية ولا آثار سلبية وأن نسبةالسمية حسب الإختبارات التي أجريت في المعامل الأمريكية تساوي صفر ومن ناحية التأثيرات الإيجابية فإنه يقوم بعملية مسح شامل لكل احتياجات الخلايا باختلاف أنواعها وخصائصها مما يعيد تكافؤها الوظيفي وخصوصا جهاز المناعة المنوط بمقاومة أغلب الآفات والأمراض وعلى رأسها الأمراض السرطانية والإلتهابات الفيروسية والبكتيرية الحادة والمزمنة عن طريق تحويل مادة الكلوروفيل إلى إنترفيرون طبيعي داخل الجسم وتنشيط الخلايا المناعية القاتلة وتحويل مسارها إلى داخل الأنسجة المصابة لإبادة الخلايا السرطانية والفيروسيةوباستقراء ومتابعة التجارب والدراسات التي أجريت في كندا وأمريكا وكوبا ونيو ميكسيكو وبعض الجامعات المصرية تبين ما يلي:ــ
الحركة الدوائية والتأثيرات العلاجية لهذا العقارعلى نوعين:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
أولا تأثيرات عامة:
ــــــــــــــــــــــــــــــــ



وتتمثل في إشباع الخلايا بكل ما تحتاجه من المواد الغذائية مما يرفع من
الحالة الوظيفية والكفاءة العامة لكل جهاز على حدة.
1ــ الجهاز الهضمي:
زيادة نشاط وحركة القناة الهضمية بسبب زيادة الطاقة الناتجة عن النسب
العالية للكربوهيدرات والدهون ويظهر ذلك في ما يلي:
أــ فتح وزيادة الشهية وسهولة الهضم بسبب زيادة الحركة الرحوية للمعدة وزيادة إفراز الإنزيمات الهاضمة والهرمونات المنظمة نتيجة امداد
هذه الخلايا بالأحماض الأمينية الأساسية المصنعة لهذه المواد.
ب ــ زيادة الحركة الدودية للأمعاء مع تدعيم الأغشية المخاطية عن طريق
مادة الكولوروفيل مما يقلل النزلات المعوية ويخفف من حالات الإمساك.
ج ــ تقليل فترات وجود الطعام بالمعدة والأمعاء مما يمنع كثيرا من
المضاعفات مثل إلتهابات وقرحة المعدة والإثنا عشر والإضطرابات
القولونية مثل الإنتفاخ والمغص والإمساك.
2ــ الجهاز العصبي
إعادة توازن الخلايا العصبية بسبب التركيزات العالية لبعض الفيتامينات مثل "ب 12" وبعض المعادن المنظمة للاستجابات العصبية مما يحسن من حالات الضعف العصبي والإلتهابات العصبية الطرفية الناتجة عن نقص بعض المواد الغذائية أو بسبب إرتفاع السكر بالدم.
3ــ الجهاز الهيكلي والعضلي
بسبب احتواء هذا العقار على مجال واسع للمواد المعدنية فإنه يقوم بإعادة بناء الخلايا الضعيفة في العظام لذا فإن له دور فعال في علاج هشاشة العظام والوهن العظمي عند المسنين كما يقوم بتقوية الأنسجة الرخوة كالعضلات الخارجية والقلب مما يزيد من الكفاءة البدنية وزيادة نشاط الجهاز العضلي والقلب.
4ــ الدورة الدموية والقلب
مع زيادة كفاءة عضلة القلب بسبب بعض المركبات المعدنية إلا أن لها وظائف أخرى مثل تنظيم ضربات القلب والمعادلات التي تنظم عملية تجلط الدم والمحافظة على معدل الضغط الداخلي للسوائل مع تخفيف حالات الأنيميا لاحتوائه على المواد الأساسية لمكونات الدم كما تقوم مادة الكروميوم بتقليل نسبة الدهون الضارة والكولسترول مما يمنع من الإصابة بتصلب الشرايين والذبحة الصدرية والترسبات الدهنية بالكبد.
5ــ التخلص من السموم والمواد المؤكسدة
لوجود فيتامين " أ ـــ هـــ " وهي مضادات قوية للأكسدة مما يحسن حالة الإرهاق والضعف العام والقصور الوظيفي للخلايا وإعادة تكافؤ الأجهزة والأعضاء
6ــ إلتهابات المفاصل والروماتويد
لوجود بعض المواد المضادة للإلتهابات فإن له تأثير فعال في علاج الخشونة والإلتهابات المفصلية والروماتويد.
7ــ المسالك البولية
له دور فعال في علاج الإلتهابات المزمنة بالمسالك البولية والبروستاتا وإذابة الأملاح الزائدة بأنابيب الكلى والحصوات.
8ــ الجهاز التنفسي
له قدرة فائقة على تحسين الإلتهابات المزمنة بالشعب الهوائية والجيوب الأنفية والحساسية الصدرية والتخلص من السموم المترسبة بالرئتين بسبب التدخين.
9ــ الغدد الصماء والخلل الهرموني
له تأثيرات قوية على إعادة النظام الهرموني وتنشيط الغدد الخاملة مثل الغدة الدرقية والمبيضين مما يحسن كثير من أمراض النساء كالنزيف وتأخر الإنجاب والإلتهابات المزمنة بعنق الرحم والأنابيب.
10ــ الجهاز العصبي والحالة النفسية
يحتوي هذا العقارعلى ما يسمى بجزيئ الحب وبجانب أنه يحسن من حالة الإنتباه والتركيز ومعامل الذكاء فإنه يرفع الحالة المزاجية ويعالج الإكتئاب.
11ــ الضعف العام وضعف الأعصاب والأنيميا
وهو باب واسع يستغرق كل الحالات التي تمر بظروف خاصة أو طارئة مثل: فترات الطفوله والشيخوخة والحمل والولادة والنفاس والرضاعة والتحضير للعمليات الجراحية وفترات النقاهة بعدها وأثناء تناول الأدويةالكيماوية وخصوصا العلاج الكيماوي الخاص بالأمراض السرطانية
ثانيا تأثيرات خاصة:
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
1ــ الإلتهابات الفيروسية: سواء فيروس سي أو بي لقدرة هذا العقار الفائقة على مخاطبة جهاز المناعة بشكل خاص عن
طريق تحويل الكلوروفيل إلى إنترفيرون طبيعي داخل الجسم وتنشيط الخلايا المناعية القتالية التي تقوم بتدمير الخلايا الغريبة سواء كانت فيروسية أوسرطانية وفي حالة التعادل المناعي يقوم بإذابة الغلاف الجليكوبروتيني المحيط بالخلايا الفيروسية بحيث يبطل تأثيراته الضارة ويصبح وجوده ليس له اعتبار وتكون المحصلة النهائية لتأثير العقار على الفيروس إما أن يقضي عليه بالكلية وإما أن يلغي تأثيره الضاروالنتيجة واحدة من الناحية العملية
ــ النشاط الخلوي والأمراض السرطانية: 2
لهذا العقار صلاحية بارعة في ملاحقة الخلايا السرطانية عن طريق تنشيط الخلايا القتالية وغيرها من الأدوات المناعية المنوطة بهذا الغرض ولإحتوائه على فيتامين " أ " الذي يعد من أقوى العوامل التي تمنع من الإصابة بالأمراض السرطانية حسب ما قررته هيئة الصحة العالمية